الهجرة والجوازات: يمكن تجديد جوازات المهاجرين بطريقة غير شرعية بارسالها إلى دمشق

أعلن مدير إدارة الهجرة والجوازات، اللواء ناجي النمير أنه “رداً على مطالب الجاليات السورية المتواجدة بدول الخليج ودول العالم، وبعد مخاطبتنا بالعديد من الكتب من سفاراتنا حول عدم حصول السوريين على اقامات بمدد نظامية بسبب قلة مدة صلاحية جوازات السفر، صدر القرار 687 القاضي بمنح جوازت بمدة صلاحية 6 سنوات لمن يستحق”.

 

وعن من يمكنه الحصول على جوازات سفر بمدة 6 سنوات خارج سورية، أوضح النمير أن “القرار 687 الصادر عن وزارة الداخلية، يقضي بمنح الجوازات بمدة ست سنوات لمن ليس بحقهم أي اجراءات قانونية جُرمية، وللذين أدوا خدمة العلم أو دفعوا البدل النقدي، أو المعفيين من الخدمة العسكرية بصفة وحيد، أو الذي تجاوزوا الثانية والأربعين من العمر، أو المعفيين صحياً من خدمة العلم، أوالإناث، أو الأطفال دون سن الحادية عشر من العمر، أوالطلاب الجامعيين المقيمين خارجاً”.

 

وأضاف النمير، أنه “أما الذين بحقهم اجراءات قانونية جرمية خارج البلاد، أو الطلاب الجامعيين المطلوبين لخدمة العلم والمقيمين بداخل القطر، يحصلون على جواز سفر لمدة سنتين فقط”.

 

وعن شكاوي البعض حول تقاضي بعض البعثات الدبلوماسية أكثر من الرسوم المحددة، طالب النمير المشتكين بالتواصل مع وزارة الخارجية، مؤكداً أن “الرسوم التي فرضتها الحكومة لتجديد جوازات السفر خارج سورية هي 200 دولار للتمديد، و400 دولار لإصدار الجواز الجديد”، مشيرا إلى أنه “ليس لنا علاقة بسلوك البعثات الدبلوماسية، فالبعثات من اختصاص وزارة الخارجية التي تبحث بمثل هذه القضايا”.

 

وفيما يتعلق بالدول التي يمكن اجراء معاملات التجديد أو اصدار جوازات السفر منها، قال النمير إن “هناك دول يوجد فيها محطات طرفية لتجديد أو اصدار جوازات السفر ومنها المنامة، الكويت، القاهرة، أبو ظبي، دبي، الجزائر، الخرطوم، بيروت، عمان، موسكو، كييف، وارسو، بوخارست، صوفيا، اسطنبول، استوكهولم، باريس، مدريد، جنيف، فيينا، طهران، فهذه محطات يوجد فيها بعثات لتجديد الجوازات”.

 

وأوضح النمير، أنه “من لم يكن ضمن هذه المحطات، يستطيع الذهاب لأقرب بعثة دبلوماسية عليه، أو إرسال جوازه إلى أحد ذويه داخل القطر لتجديده، أو تكليف أحد عبر وكالة قانونية في سورية بعد تصديق الوكالة من المحطات السابق ذكرها، ثم ارسالها للتصديق من وزارة الخارجية السورية، فالوكالة القانونية معتمدة لدينا”.

 

وتابع أن “أي مواطن سوري خرج بصورة غير شرعية من سورية لا يُحرم من تجديد جوازه، حتى لو خرج من الحدود بصورة غير شرعية ولم يحصل على اقامة في البلد الاوروبي الذي وصل اليه”، مشيراً إلى أن “من يريد العودة إلى الوطن الأم، نقوم بتسوية وضعه وإصدار وثيقة سفر جديدة له، ولا يوجد توقيف جنائي جرّاء هذه الحالات، فهي عبارة عن تسوية وضع قانوني فقط”.

المصدر: إذاعة “ميلودي أف أم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.