اعلنت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية اليوم إغلاق حسابها على “إنستغرام” ذلك مع تزايد الحصار على سوريا.

وجاء في الخبر كما نشرته الصفحة : 
بعد إغلاق قناة «رئاسة الجمهورية العربية السورية» على موقع «يوتيوب» مرات عدة.. إدارة «إنستغرام» تقوم بإغلاق حساب الرئاسة على موقعها دون سابق إنذار أو تقديم سبب منطقي لذلك.. مع منع كل الأجهزة التي كان هذا الحساب يدار عبرها من الدخول إلى الموقع كليا.

وعليه.. ومع تزايد الحصار الشامل المفروض على سورية منذ بداية الحرب.. والذي اتسع على ما يبدو ليشمل بعض الحسابات والقنوات الرسمية والوطنية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تم انتقاؤها بشكل مدروس من قبل إدارة تلك المواقع.. فإننا ننبه جميع متابعينا إلى أن المرحلة المقبلة قد تشهد إجراءات أخرى مشابهة على صعيد العالم الافتراضي.. تصب في صالح تصعيد ما يسمى بـ «الحرب_الناعمة» على سورية بعد انحسار الحرب العسكرية.. ونؤكد أنه في حال طرأ أي جديد فإننا سنعلن عنه في حينه عبر وسائل الإعلام الرسمية المعروفة..