أصدرت الخارجية اللبنانية بيانًا أعربت فيه عن قلقها من تداعيات القانون “رقم 10″ الذي يهدف إلى إعادة بناء المناطق المدمرة في سورية، وزعمت إنه يعيق عودة الكثير من اللاجئين السوريين لبلادهم.

وكتب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في خطاب لنظيره السوري وليد المعلم بحسب رويترز” عدم قدر النازحين عمليا على الإدلاء بما يثبت ملكيتهم خلال المهلة المعطاة قد يتسبب بخسارتهم لملكياتهم “.

وكان القانون “رقم 10″، صدر في 2 من نيسان الماضي، وينص على “إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية”.

وأثارت مواده ضجة وشغل حيزًا في وسائل الإعلام المحلية والعالمية، إلا أن الرئيس بشار الأسد، قال خلال مقابلة مع صحيفة “كاثيمرني” اليونانية ” أن القانون لا يحرم أحدًا من ملكيته، ولا نستطيع أن نحرم أي شخص من أملاكه بموجب أي قانون، لأن الدستور واضح جدًا فيما يتعلق بملكية أي مواطن سوري”.


مقالة ذات صلة : 

مؤتمر «سيدرا» يطلب إيجاد فرص عمل للاجئين السوريين في لبنان