هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

بالتفاصيل .. جرائم الكترونية عائلية في اللاذقية أبرزها “زوج يهكر صفحة زوجته ويرسل منها رسائل مخلة بالآداب”!

كشف رئيس فرع الأمن الجنائي في اللاذقية العقيد عدنان اليوسف ملابسات عدة جرائم الكترونية في اللاذقية، ومنها، ادعاء السيدة “ن، م”، على حسابات وهمية في مواقع التواصل ومنها انستغرام وفيسبوك مع رقم هاتف خلوي، بتهمة ابتزازها من قبل صاحب الحسابات بصور فاضحة لها وتهديدها بنشرها على الانترنت مقابل مبالغ مالية وإقامة علاقة غير شرعية معه، مؤكداً أنه تم التعرف على الشخص “ع، ن” وإلقاء القبض عليه وتحويله إلى القضاء المختص.

وفي جريمة مشابهة، ادعت السيدة “ح، ع” بتشهير وتشويه سمعتها أمام زوجها والمجتمع ونشر أخبار تمس شرفها على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل أرقام مجهولة على تطبيق واتساب، وذكر اليوسف أنه بالبحث والتحري تبيّن أن الفاعلين هما أختا زوجها، اللتان تبتزانها لخلافات عائلية، ليصار إلى تحويلهما إلى القضاء بشكل أصولي.

وادعت “ر، خ”، بإقدام شخص مجهول على قرصنة صفحتها الشخصية على فيسبوك والتحدث مع أصدقائها بكلمات مخلة للآداب العامة بقصد الإساءة لسمعتها، وبمتابعة الصفحة تم الكشف عن مستخدمها والذي تبيّن أنه زوجها وقام بفعلته بسبب خلافات زوجية سحب اعترافه بعد القبض عليه ومصادرة الهاتف والحاسب الذي استعمله بعملية التهكير.

وفي جريمة الكترونية سببها الغيرة، قامت المدعوة “أ، ع”، بابتزاز السيدة “أ، د”، عبر رسائل نصية عادية ورسائل واتساب تتضمن تشهيراً بالسمعة والسب والشتم والتهديد بالخطف لها ولابنتها، وذلك للانتقام بدافع غيرة الأولى على صديقها بعد معرفتها بأنه كان على علاقة سابقة بالسيدة المذكورة قبل 6 سنوات، علماً أن العلاقة قديمة والسيدة حالياً متزوجة منذ خمس سنوات.

إحدى الجرائم الإلكترونية الغريبة، تتمثل بإقدام شاب بالادعاء على حساب وهمي بموقع فيسبوك يحمل اسم فتاة، كان قد أرسل إليه صوراً مخلة بالآداب، ليتبين أنه صديقه ويقوم بهذا الفعل مع عدة أشخاص بقصد المنفعة المادية بعد تهديد الضحايا بنشر صورهم على صفحات أصدقائهم في فيسبوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد العقيد اليوسف لـ “الوطن” أنه في مجمل الجرائم الإلكترونية تتم مصادرة جميع الأدوات المستخدمة في التهكير والتشهير بالسمعة والسب وغيرها من الجرائم، منوهاً بأن جرائم المعلوماتية قائمة على شكوى من المتضرر.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.