"قسد" تتجه لتسليم "الطبقة"

هاشتاغ سوريا – خاص:

كشفت مصادر كردية خاصة لـ “هاشتاغ سوريا”، عن وجود جلسات حوار بين الحكومة السورية وما يسمى بـ “الإدارة الذاتية” حول إعادة تشغيل سد الفرات من قبل موظفي الحكومة السورية، مشيرة إلى أن الحوار تطرق إلى عودة بعض المؤسسات الخدمية إلى مدينة الطبقة الواقعة بريف الرقة الجنوبي الغربي.

مصادر صحفية مقربة من “قسد”، تحدثت عن احتمال تسليم كامل مدينة الطبقة للدولة السورية من قبل “قوات سورية الديمقراطية”، وذلك في محاولة من ما يسمى بـ “مجلس سورية الديمقراطية” التقارب مع الحكومة السورية وفتح قنوات الحوار لتشمل بقية المناطق التي تسيطر عليها ما يسمى “الإدارة الذاتية”، الأمر الذي يعد كمحاولة من “قسد” استباق أي توافقات “أمريكية – تركية” في مناطق شمال شرق سورية تكون فيها الحلقة الأضعف على غرار ما حدث في مدينة منبج.

المعلومات التي حصلت عليها “هاشتاغ سوريا”، تتقاطع مع تصريحات “الرئيسة المشتركة لمجلس سورية الديمقراطية”، إلهام أحمد، حول وجود ما أسمته “محادثات على المستوى المحلي حول تشغيل سد الفرات”، دون أن تنفي أو تؤكد مسألة تسليم مدينة الطبقة بالكامل للدولة السورية، علما إن “إلهام أحمد” كانت قد أعلنت في وقت سابق إن “قسد” مستعدة للحوار مع الحكومة السورية حول كامل الملفات المتعلقة بالمنطقة الشرقية والشمالية الشرقية من سورية.
يذكر أن الرئيس بشار الأسد كان قد أعلن استعداد الحكومة السورية للحوار مع “قسد” حول المناطق الشرقية، مشيرا إلى أنه في حال رفض “قسد” للحوار فإن خيار القوة العسكرية سيكون حاضراً لاستعادة السيطرة على المناطق التي تنتشر فيها “قسد” بحماية أمريكية.


مقالة ذات صلة:

تركيا تقطع مياه نهر الفرات