جددت مجلة فوكوس الألمانية التأكيد على أن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا سيعيد النظر في استضافة قطر لكأس العالم بكرة القدم لعام 2022 على خلفية ظهور أدلة تكشف شراء الدوحة لأصوات مكنتها من الحصول على استضافة البطولة.

ووفقاً لمعلومات نشرتها المجلة الألمانية فإن الفيفا سيتخذ القرار نهاية الصيف المقبل وأن سحب المونديال لم يعد مجرد تكهنات بعد ظهور أدلة دامغة تكشف شراء الأصوات.

وأشار تقرير المجلة إلى أن قطر سوف تخسر أيضاً حق بث ونقل مباريات كأس العالم لعام 2018 التي تستضيفها روسيا بينما ستكون استضافة بطولة كأس العالم 2022 من نصيب الولايات المتحدة أو بريطانيا.

وأوضح التقرير أن الفيفا قام مؤخراً بتغيير إجراءات الاستضافة وذلك بعد انتشار العديد من الشائعات حول نزاهة استضافة قطر لكأس العالم 2022 حيث يفتح الإجراء الجديد باب التصويت أمام جميع الدول الأعضاء البالغ عددهم 211 عضواً في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

المصدر: سانا


“الفيفا” يقرر استخدام “تقنية الفيديو” في كأس القارات روسيا 2017