في وقت تواصل فيه السلطات الإسرائيلية احتجاز عهد التميمي أصدرت حكومة الاحتلال سلسلة قرارات ضد عائلتها بتهمة التحريض .

وكشفت صحيفة إسرائيلية أن تلك القرارات تقضي بمنع والد عهد التميمي من السفر ومنع 20 شخصاً من دخول فلسطين المحتلة 1948.

الجدير ذكره أن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان كان قد علّق على تصدي التميمي لجنود الجيش قائلاً: «حتى أهل وأقارب الفتاة عهد التميمي لن يفلتوا من العقاب لطردهم جنود إسرائيليين من قرى رام الله»، مضيفاً من يعتدي بالنهار يُعتقل بالليل.

من جانبه قال باسم التميمي والد الطفلة الفلسطينية عهد في 2 كانون الثاني «إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحقق مع ابنته وكأنها تحقق مع أحد يدير خلايا عسكرية، حيث تمارس ضدها كل أساليب التحقيق القاسية»

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي كان قد داهم منزل الشابة «عهد التميمي» بنت السادس عشر عاماً واعتقلتها بعد تفتيش منزل عائلتها في بلدة النبي صالح غربي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وتم سوقها إلى جهة مجهولة.

وذلك بعدما تناقلت وسائل إعلام إسرائيلية لقطات لـ «عهد وهي تطرد جنود من الجيش الإسرائيلي من أمام منزلها.


مقالة ذات صلة :

بعد اعتقالها مع والدتها.. قوات الاحتلال تعتقل والد «عهد التميمي»


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View