الصورة عن "الإخبارية السورية"

خرجت أول دفعة من مسلحي «هيئة تحرير الشام» (جبهة النصرة) بعد اتفاق ينص على يخرج أكثر من 13 مسلحاً مع أهاليهم باتجاه إدلب.

وقال تنظيم «جيش الإسلام» في بيان نشره على وسائل التواصل الاجتماعي: «بعد الاتفاق مع الوفد الذي رافق القافلة الإغاثية اليوم، تم الاتفاق على إجلاء الدفعة الأولى من عناصر «النصرة» المتواجدين في سجونه»، وتابع البيان: «إن هذه العناصر كانت موجودة في سجونهم من حوالي العام».

وأكدت قناة «الإخبارية السورية» خروج أول دفعة من المسلحين مع عائلاتهم من الغوطة إلى معبر مخيم الوافدين، تمهيداً لترحيلهم بالحافلات إلى مناطق أخرى. 

وفي سياق متصل نقلت وكالة سبوتنيك عن مركز المصالحة الروسي في حميميم: أن مسلحين في الغوطة الشرقية يعرضون على دمشق إجراء مفاوضات حول انفصالهم عن «جبهة النصرة»، وقد سارع قائد «فيلق الرحمن» عبد الناصر شمير لإعلان موقف حول ذلك، إذ أعلن في تسجيل مصور أن «أي يد ستمد للمصالحة مع النظام سوف أقطعها وسأضرب بيد من حديد»، وأضاف: «لن أصبر بعد الآن على أي مصالحات من أي طرف»
المصدر: وكالات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مقالة ضات صلة:
Mountain View