بدأت مساء اليوم قوات الجيش السوري حملة عسكرية واسعة في الحجر الأسود جنوبي العاصمة السورية دمشق، لطرد عناصر تنظيم “داعش”.

وكان الجيش السوري هيأ قواته المدعمة بالعربات والآليات الثقيلة أمس، في محيط أحياء ريف دمشق الجنوبي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، تمهيداً للمعركة بعد فشل المفاوضات.

ونصت المفاوضات على خروج عناصر التنظيم من أحياء اليرموك وأحياء التضامن والقدم والعسالي والحجر الأسود، إلى محافظة درعا جنوباً، فيما توصلت الدولة السورية وفصائل مسلحة متواجدة في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم إلى اتفاق يقضي بخروج المسلحين وعائلاتهم من المنطقة باتجاهي درعا وشمالي سوريا.

وتحشد قوات الجيش السوري منذ نحو أسبوعين تعزيزاتها العسكرية في محيط الحجر الاسود وأحياء أخرى محاذية يتواجد فيها التنظيم في جنوب دمشق تمهيداً لبدء عملية عسكرية تتيح للجيش السوري السيطرة على كامل العاصمة.

 

مقالة ذات صلة:

الجيش السوري إلى الجنوب

Mountain View