هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

بلدية السفيرة في حلب تحول مقلع قرب أراضي زراعية لمكب قمامة!

محمد مراد يونس – هاشتاغ سوريا


المخالفات والجرائم التي تترافق مع الأزمة في سوريا كثيرة جدا وتكاد لا تحصى ولا تعد غير أن تحويل أرض زراعية لمكب قمامة، أزمة جديدة لابد من تسليط الأضواء عليها وهذا ما يحدث في ريف حلب الشرقي..
وصلت لموقع “هاشتاغ سوريا” شكوى مقدمة من أهالي قرية أبو جرين التابعة لبلدة السفيرة ، عن تحويل أراضي زراعية لمكب للقمامة منذ أكثر من عام على طريق خناصر حلب الذي يتسبب بأتلاف المحاصيل الزراعية هناك.
أحد المتضررين أوضح لمراسل هاشتاغ سوريا في حلب، أنه يوجد قرب الارض الزراعية والتي تعود ملكيتها له ولأحد الجوار مقلع متوقف، وتم اقتطاع مساحة من أرضه وجزء من أرض الجوار وضمها لهذا المقلع وفي العام الماضي ، تفاجئ الأهالي بتركس يعود لبلدية السفيرة ينقل قمامة و يقوم بوضعها في هذا المكان، وعند العودة إلى المتعهد قال لهم أن الأمر تم بأمر من رئيس بلدية السفيرة حيث وقع المتعهد عقد مبرم مع البلدية حول نقل القمامة لذلك المكان.
مضيفا” توجهنا إلى رئيس البلدية لمعرفة السبب في تحويل أراضينا لمكب قمامة وكان رده أننا نحن من وقعنا له على الموافقة على وضع المكب هناك، وعندما شاهدنا العقد، علمنا أن أحد الجوار و الذي يملك 600 متر مربع من أصل الأرض المقتطعة والتي تبلغ 20000 متر مربع و التي تعود أغلب مساحتها لي و لجيراني قد وقع على العقد تحت أطماع خاصة تتعلق بالعمل ضمن المشروع و بالفعل تم استكمال المشروع وأنتهى بدون ردم القمامة والتي كان مقرر دحلها وردمها بطبقة 60 سم عن وجه الأرض”.
و في هذا العام وبحسب الأهالي المتضررين، عادت بلدية السفيرة لتعطي الامر بإن يتم كب القمامة في نفس المكان و بشكل عشوائي مجددا قرب الأراضي الزراعية الأخرى ماعرض تلك الأراضي للضرر سيما بعد زراعتها بالخضار.
وعندما اشتكى الأهالي مجددا لرئيس البلدية وعد بإيقاف المشروع غير أن ذلك لم يتم، ما أدى لتضرر الأراضي الزراعية بشكل كبير وتكرر مأساة العام الماضي، والتي وضع فيها الأهالي تحت الأمر الواقع ، بعد أن تم إخبارهم أن المشروع موقع من محافظ حلب ويصعب إلغاءه الا بكتاب اعتراض آخر.
بدوره أكد محمد الحمود رئيس بلدية السفيرة لهاشتاغ سوريا أنه لم يكن متواجد برئاسة البلدية العام الماضي، مضيفاً أن الآليات أصبحت جاهزة للعمل و سيتم ردم المكب لهذا العام و ذكر الحمود بإن المكب قائم منذ 5 سنوات بموافقة الأهالي أصحاب الاراضي نافياً إن يكون المشتكي من الأهالي ووعد الحمود بحل الموضوع طالبا من الاهالي المعترضين التوجه لبلدية السفيرة للوصول إلى الحل!

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.