لم تأبه بمن حولها، اكتفت بالنوم وسط ضجيج المطاعم والأثرياء، فلم تعبأ بهم ولم يهتموا بها.

هاشتاغ سوريا – لجين سليمان

سيدة مسنة استلقت على الرصيف في ساحة باب توما مع بضع أرغفة من الخبز بجانبها، وجهها منكب على الارض، وأرجلها سوداء عارية، ولا شؤون اجتماعية ولا من هم يحزنون.

أجرى موقع هاشتاغ سوريا استطلاعا للرأي لمعرفة آراء المارة، وعلى الرغم من أن عددا كبيرا منهم أبدى تعاطفه، إلا أن عددا لا بأس به تحدث عن الأموال الطائلة التي يجنيها هذا النوع من المتسولين، مشيرين إلى أنهم يفضلون هذا النوع من الأعمال لأنه يجلب أمولا بلا جهود.

ربما هي نظرة اجتماعية جديدة ناتجة عن مجتمعات باتت تنظر إلى جوع الفقراء على أنه ذريعة للمكاسب مع غياب تام لأسس التوعية الاجتماعية.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام