تحرير دوما يعيد كيمائي

أعلنت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، اليوم الأحد، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعين له، الاثنين، أحدهما بمبادرة من روسيا، بعد تقارير عن هجوم كيميائي بمدينة دوما السورية.

وتابع المسؤول الإعلامي في الممثلية الروسية لدى الأمم المتحدة في نيويورك تصريحه لوكالة «تاس» الروسية، أن موضوع الاجتماع الذي بادرت موسكو إلى عقده هو «تهديد السلام العالمي»،وأشار أنه سيُعقد في الساعة الثالثة نهارا ، وسيليه الاجتماع الثاني.

في وقت سابق من اليوم، أعلنت البعثة البريطانية لدى الأمم المتحدة، اليوم الأحد، أن 9 من أصل 15 دولة عضو في مجلس الأمن الدولي طلبت عقد جلسة عاجلة للمجلس حول الهجوم الكيميائي في مدينة دوما السورية.

وكانت انتقدت وزارة الخارجية الروسية أنباء انتشرت مساء السبت، عن هجوم كيميائي شنه الجيش السوري على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المسلحين في غوطة دمشق الشرقية، واصفة هذه التقارير بأنها مزاعم لا أساس لها وهدفها تبرير ضربات محتملة على سوريا من الخارج.


مقالة ذات صلة:

دوما: المخطوفون إلى أهاليهم و المسلحون إلى مصيرهم