قد يكون «أعظم اتفاق للعالم»، أو قد يفشل.

خياران لا توسط بينهما، حددهما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوصف نتائج محادثاته المزمعة مع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون.
وحول اللقاء قال ترامب: «قد أغادر سريعاً، أو ربما نجلس ونبرم أعظم اتفاق للعالم»

وفي حديث في البيت الأبيض مع الصحفيين قال ترامب إنه يتوقع إنهاء التجارب النووية خلال المحادثات مع بيونغ يانغ، وأشار إلى أن الأخيرة تدرس إمكان نزع السلاح النووي.

وكان ترامب كتب على صفحته على تويتر: «الصفقة مع كوريا الشمالية هي في طور الإعداد، وستكون إذا اكتملت، صفقة جيدة جداً للعالم»
وكان ترامب وجونغ أون اتفقا على اجتماع شخصي بينهما، من المقرر أن يجري قبل أيار المقبل.

___________________________________________________________________________________________

Mountain View