ترجمان: لا تدريب للإعلاميين دون ترخيص وضوابط

هاشتاغ سيريا ـ خاص:

حالة من الفوضى، وانتشار كثير من المؤسسات أو الأشخاص الذين كانوا يجرون دورات تدريبية إعلامية، دفعت إلى إصدار تعميم يذكر بالقانون الناظم لهذه العملية ويؤكد على ضرورة الحصول على ترخيص من وزارة الإعلام.

هكذا أوضح وزير الإعلام رامز ترجمان التعميم الذي أصدرته رئاسة الوزراء بهذا الشأن، وأشار إلى أن هذا القرار لا يشمل المراكز المرخصة والعاملة تحت ظل القانون، بل يشمل المؤسسات والأشخاص غير المرخصين وغير الحاصلين على خبرة أكاديمية لازمة لإجراء هذه الدورات.

وأضاف أن القرار يهدف إلى الإشراف الصحيح على تنفيذ سياسات التدريب ورفع مستوى التأهيل المهني للعاملين في جميع الوسائل الإعلامية، وتنظيم عمل مراكز البحوث والتأهيل والتدريب الإعلامي وتنظيم عملها، مبيناً أن هناك مديرية مختصة في وزارة الإعلام لمنح التراخيص اللازمة لأي مؤسسة تريد القيام بعملية التأهيل والتدريب الإعلامي.

وقال إن ضوابط القيام بتدريب الكوادر الإعلامية موجودة أصلاً، ولا جديد في التعميم سوى أنه تذكير للذين يعملون خارج القانون بأن هناك قانوناً ناظماً لهذه العملية، وأن وزارة الإعلام يجب أن تكون على دراية بها، وذلك لضبط حالة الفوضى التي انتشرت مؤخراً في سير عملية التدريب الإعلامي في بعض المؤسسات وقيام بعض الأشخاص والجهات بالإعلان عن دورات إعلامية، دون ترخيص أو دون وجود من يكون مؤهلاً للقيام بالتدريب، والهدف غالباً هو الربح المادي.


مقالة ذات صلة : 

الحزب الشيوعي السوري ينتقد وزارة الإعلام بحدة!


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View