طالبت الحكومة التركية كلاً من روسيا وإيران بـ «ضرورة أن تتحمّلا مسؤولياتهما وتعملان على وقف تقدم الجيش السوري على محافظة إدلب»

الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو قال إن أنقرة ستعقد اجتماعاً بشأن سوريا مع «الدول المتفقة في التوجهات مع تركيا»، وذلك بعد القمة التي من المقرر عقدها في مدينة سوتشي الروسية التي تستضيف مؤتمر الحوار الوطني السوري أواخر الشهر الجاري.

وأشار أوغلو في مقابلة مع وكالة الأناضول إلى أن القوات المسلحة التركية شرعت في نصب نقطة المراقبة الرابعة في أكبر مناطق إدلب، التي تخضع منذ سنوات لسيطرة فصائل مسلحة تدعمها تركيا.


 مقالة ذات صلة :

هل يمكن لتركيا أن تنفذ تهديداتها؟ مسؤولو عفرين: سيكون إردوغان كمن يحفر قبره


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام