ذكرت وكالة أنباء هاوار أن تركيا قطعت مياه نهر الفرات عن الأراضي السورية.

وأوضحت الوكالة أن أنقرة قطعت منسوب مياه النهر إلى 321 درجة، التي تعتبر أدنى درجة لمنسوب المياه لتوليد الطاقة الكهربائية لدى السدود.

علماً أن من حق سوريا دولياً أن تأخذ حصتها من منسوب مياه نهر الفرات فيما يقدر بـ 450 خزان في كل ثانية (كل خزان يتسع لـ 5 براميل).

ويُعد منسوب (321 درجة) أدنى منسوب للمياه في السدود، وهو ما يؤدي إلى انقطاع مياه الشرب وتوليد الطاقة الكهربائية.

وقالت الوكالة إن تلك الممارسات تهدد 2 مليون نسمة من سكان مدينة حلب التي تأخذ حصتها من مياه الشرب من نهر الفرات، كما يؤدي أيضاً إلى انقطاع الطاقة الكهربائية في إقليم الفرات والجزيرة أو مياه الشرب التي يحتاج استخراجها من الآبار الجوفية إلى الطاقة الكهربائية.

وتحتضن منطقة الشمال السوري الآلاف من النازحين الذين فروا من ويلات داعش ويمكثون في خيم الإيواء من مختلف المحافظات السورية، وسيؤثر قطع مياه الفرات عليهم بشكل مباشر.

المصدر: وكالة هاوار


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام