هددت أنقرة باستهداف الجنود الأمريكيين الموجودين في عفرين، مشيرة إلى أنها ستدخل منبج في حال لم تخرج «وحدات حماية الشعب» وستواصل نحو شرق الفرات .

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ أنه «في حال لم يخرج وحدات حماية الشعب من منبج، فإن القوات التركية ستدخلها وتواصل طريقها نحو شرق الفرات ، وفي هذه الحالة سيصبح الجنود الأمريكيون في هيئة «وحدات حماية الشعب« هدفا لعملياتنا الجوية»

وكان بوزداغ دعا واشنطن لبذل جهد لمنع التصادم بين الولايات المتحدة والجيش التركي في شمال سوريا. وقال إن أنقرة تبذل كل ما في وسعها لتجنب ذلك ولكن يجب بذل الجهود من كلا الجانبين.

الجيش التركي وفصائل »الجيش الحر» المدعومة منه بدأ عدوانه على مدينة عفرين السورية في 20 من كانون الثاني الماضي.


مقالة ذات صلة :

الاحتلال التركي يجند أطفالاً للقتال في عفرين


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام