تركي وزوجته يقتحمون مدرسة

في مشهد يخلو من جميع القيم الإنسانية ويعيد إلى الذاكرة الكثير من الاعتداءات التي تعرض لها اللاجئون السورين

اقتحم صباح اليوم رجل تركي وزوجته إحدى المدارس في لواء إسكندرونة الذي تحتله تركيا، واعتدوا على طفلة سورية بالضرب المبرح، ما تسبب بإصابة الطفلة بجروح.

وفي التفاصيل قال شهود عيان “إن خلافاً وقع قبل يومين بين الطالبة السورية “رزان دياب” (10 سنوات) وطالبة تركية أخرى في ذات الصف تدعى “ازدهار”، ليقوم ذوي الطالبة التركية باقتحام المدرسة ومهاجمة الصف الذي توجد فيه الطالبة وضربها بوحشية ما تسبب بإصابتها بجروح متفرقة ورضوض في يدها بعد أن قامت الزوجة متعمدة بـ (خلع يدها) وسط شتائم زوجها التركي باللغة العربية لكونه من أهالي القرى العربية إضافة للشتم السوريين.

ولم تفلح جهود المدير والمعلمين في إيقاف التركي الهائج وهو يضرب ويشتم، ما دفع المدير لاستدعاء الشرطة التي اعتقلت التركي وزوجته واقتادتهم إلى مقر الأمن فيما تم نقل الطفلة إلى منزلها بعد فحصها من قبل مستوصف المدرسة.

عن: صحيفة الاتحاد برس


مقالة ذات صلة :

عدد اللاجئين السوريين في دول الجوار يبلغ رقماً قياسياً جديداً..!!

نتائج صادمة لدراسة حول أوضاع العمال السوريين في تركيا


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View