تفاصيل الهجمات جوبر

تفاصيل الهجمات الحاسمة على النصرة شرق دمشق منذ الصباح!

تعالت أصوات القصف العنيف الذي قام به الجيش السوري على مواقع جبهة النتصرة شرق دمشق منذ السادسة صباح اليوم السبت، وهزت بعض الضربات الأرض بعنف في ضربات حاسمة أيقظت سكان العاصمة باكرا !

هاشتاغ سيريا ــ جميل قزلو :

واصلت وحدات الجيش السوري صباح اليوم السبت عمليات تقدمها على محوري جوبر وعين ترما ، محققة المزيد من التقدم ..

و قال مصدر عسكري إن مقاتلي الجيش السوري تمكنوا من فرض سيطرتهم على كامل الكتل البنائية والمقدرة بعشر كتل من ضمنها مبنى البريد في شمال كازية سُنبل. ، هذه الكتل تعتبر خطا دفاعيا اول أنشأه مُسلحو ” فيلق الرحمن ” بعد سقوط خط دفاع كازية سُنبل منذ أيام ، حيث تكمن صعوبة المعركة التي دارت اليوم ان الأبنية بنيت من الإسمنت المسلح وأضيف عليها دشم وتحصينات بإضافة لربط أقبية هذه الأبنية ببعضها بعضا عبر أنفاق وحمايتها بسواتر ترابية ..

وأوضح المصدر أن مشاة كتيبه الاستطلاع استطاعوا كسر هذا الخط عبر تنسيق عال مع سلاح المدرعات الذي قام بعمليات الإنزال البري واستهداف دشم المسلحين وخلق طوق ناري حول الكتل الأمر الذي مهد الدخول السريع لوحدات المشاة التي اعتمدت طابع المجموعات الصغيرة حبث دارت اشتباكات لمسافة وصلت للمتر الواحد ، وكانت هذه العمليات في ظل استهداف مدفعي وصاروخي مركز على خطوط إمداد ومقرات المسلحين والمتمركزة بشكل رئيسي في شارع أبو بكر وطلحة بن زبير والصالة الرياضية ومحيط نفق حرملة ، الذي يعتبر الشريان الأساسي لجوبر

و خلال العمليات تم تدمير عدد من العربات ذات الدفع الرباعي ومحملة برشاشات ثقيلة كانت قادمة من جوبر إلى عين ترما ، هذا النفق والذي يبعد عنه الجيش السوري مسافة ١٠٠ متر بمجرد السيطرة يمكن القول إن الجيش السوري عزل جوبر عن الغوطة الشرقية أي سقطت نارياً وتجدر الإشارة إلى أن المسافة المتبقية من أخر نقاط الجبش السوري في عمق جوبر لأول نقاط الجبش في عين ترما هي ٦٥٠ مترا.

أما عن العمليات في جوبر قال المصدر إن الجيش السوري اعتمد على معاركه في جوبر على أسلوب التسللات الليلة وقامت وحدات من الجيش السوري بعملية تسلل استمرت أكثر من 10 ساعات على محور جوبر دوار ميسلون وتمكنت القوات من الوصول إلى الهدف والسيطرة على عدة دشم و وصلت لإحدى الأقبية ودمرت كاميرات مراقبة للمسلحين و نزع الألغام في القبو المذكور

ورغم انكشاف القوة المتسللة للموقع من قبل أحد القناصين استطاعت المناورة و قتل القناص و أكثر من 10 إرهابيين وتمكنت من سحب أحد العناصر كان قد أصيب خلال الاشتباكات ، ويتابع قوله إن هذه العملية كانت المفتاح بالنسبة لنا والتي أدت للسيطرة على عدد من الكتل البنائية والاقتراب من حصر مُسلحي جوبر ضمن طوق ناري الأول ينطلق من نهر تورا ياتجاه جسر زملكا والثاني جنوباً يبدأ من منطقة المناشر وبتنهي عند جسر المواصلات ، حيث تبلغ سيطرة المسلحين حالياً في جوبر ٧٠٠ متر.


مقالة ذات صلة:

الطيران الحربي يقصف مواقع النصرة في حي جوبر

جبهة جوبر : هدوء حذر في شرق دمشق بعد ليلة ساخنة


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.