تهدئة جديدة

الغوطة التي تقضي ساعات صباح الهدنة اليومية بحذر وترقب، زادت إجراءاتها الاستثنائية خاصة مع حظر التجوال الذي فرضه المسلحون هناك على المدنيين خلال ساعات الهدنة المعلنة من الـ9 صباحاً وحتى الـ 2 من بعد الظهر يومياً، حسبما أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا.

وقال المتحدث باسم المركز فلاديمير زولوتوخين «وفقاً للمعلومات التي وردتنا من الجانب السوري، فقد فرض مسلحو المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية حظر تجوال المدنيين خلال ساعات الهدنة، تحت طائلة العقاب العلني لمن يخالف أحكامهم».

في السياق ذاته ذكرت وكالة سانا أن سيارات الإسعاف وحافلات النقل تنتظر في مخيم الوافدين على طرف الممر الآمن المحدد لخروج المدنيين الراغبين بمغادرة الغوطة تمهيداً لنقلهم إلى مركز الإقامة المؤقتة في الدوير بريف دمشق.

يذكر أنه حتى الآن، ومع دخول الهدنة يومها السادس، لم يسجل خروج مدنيين باستثناء العائلة الباكستانية، وطفلين خرجا أمس، وكان المعبر شهد خلال تلك الأيام استهدافاً بقذائف صاروخية.


مقالة ذات صلة :

الغوطة الشرقية: طفلان وصلا إلى المعبر .. والرصاص أسقط والديهما قبله (فيديو)


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام