انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه شرطي مرور متمسكاً بسيارة عمومية في “اللاذقية”، وهي تمشي بسرعة في محاولة لدهسه.

وفي التفاصيل ذكرت صفحة “الشرطة” «أنه في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم الاثنين الماضي، وأثناء تكليف الرقيب١ “محمد عايد” من مرتبات فرع مرور “اللاذقية” على دوار “عدن” بمهمة تسهيل حركة السير، لوجود كثافة بحركة المشاة على الدوار ، قام بالإيعاز إلى السيارات القادمة من جهة اوتستراد “دمسرخو” من أجل السماح بالعبور للسير المتوقف من الجهة المقابلة لتخفيف الضغط، فامتثل جميع السائقين لإشارة الرقيب أول ما عدا سائق السيارة السائحة العامة المدعو “عزيز علي غريب”، من مواليد “اللاذقية” 1987، وهو مجند احتياط مستخدم “حرس جمهوري” حيث تابع سيره متجاهلاً إشارة مُنظم السير

عندها قام الرقيب أول بالوقوف أمامه لإرغامه على التوقف، فلم يمتثل وتابع سيره محاولاً دهسه، عندها قام “محمد” بالتمسك بالسيارة تفادياً لدهسه وتابع السائق سيره بسرعة عالية، و”محمد” متمسكاً بالسيارة، وبعد مسافة قصيرة توقف السائق».

وأضافت الصفحة: «تجمع عدد من المشاة، وعند طلب أوراق السيارة تمنع عن إبرازها أو إبراز ما يثبت شخصيته إلى أن حضرت دورية مؤازرة من “فرع المرور”، وتم القاء القبض عليه، وإحضاره مع سيارته إلى الفرع، وتم تحرير مخالفة سير بحقه (عدم إطاعة منظم السير + تمنع عن إبراز الأوراق + عدم حمل إجازة سوق)».

وتبين بعد التدقيق أن بطل الحادثة مطلوب بإذاعتي بحث، حيث ادعى الرقيب ١ على السائق بمحاولة دهسه وعدم امتثاله لإشارة مُنظم السير، وتم حجز السيارة وإحالة السائق إلى فرع “الأمن الجنائي” في “اللاذقية” لاستكمال التحقيق معه، ومن ثم إحالته إلى القضاء المختص.

مقالة ذات صلة:

هاشتاغ سوري يكشف حقيقة العناصر الذين أوقفتهم الشرطة الروسية