جمعية الصاغة تحذر

أكد رئيس الجمعية الحرفية لصناعة المجوهرات «عبدو موصللي»، أن عدم الاتفاق وفرض تطبيق المرسوم الذي ينص على تحصيل نسبة 5.75 % عن كل غرام ذهب يتم دمغه في جمعيات الصاغة، أصاب الأسواق بالجمود ولم يتم دمغ أي قطعة ذهب، محذراً بأن الاستمرار بهذه الحال سيشجع الناس للتوجه إلى بيروت لشراء الذهب كونه أرخص ولا يوجد ضريبة على إدخاله كحلي ومصاغ شخصية، بالإضافة إلى تنشيط التهريب في المناطق الحدودية وخاصة مع تركيا.

وكانت وزارة المالية قد طلبت زيادة مبلغ ضريبة رسم الإنفاق الاستهلاكي من جمعيات الصاغة الثلاث في دمشق وحماة وحلب من 125 مليون شهريا، ليصبح 150 مليون ليرة سورية شهرياً ولكن الصاغة رفضوا دفع الزيادة وطالبوا بالتخفيض لتعود المالية لتطبيق المرسوم .

يذكر أن وزارة المالية اتفقت في بداية العام مع جمعيات الصاغة على تسديد مبلغ ١٢٥ مليون ليرة سورية لمدة ستة أشهر بالتكافل فيما بينهم وهي جمعيات دمشق وحلب وحماة.


مقالة ذات صلة:

جمعية الصاغة :مخاوف من تهريب ذهب تركي إلى الأسواق


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام