نتج عن معرض دمشق الدولي صفقات

منذ اليوم الأول لانطلاق فعاليات معرض دمشق الدولي في دورته ال 59 طلبت وزارة الإعلام من الإعلامين تغطية جميع فعاليات المعرض وتسليط الضوء على هذا الحدث الوطني ورصد كل ما يجري بالكاميرات والعدسات لتكون الصحافة منبرا ينقل للعالم أن سورية لا تموت .

هاشتاغ سيريا ــ رولا السعدي :

تحمل الإعلاميون ضغط العمل خلال أيام معرض دمشق الدولي ، لكن على ما يبدو أن الفوضى والازدحام اللذين كانا طيلة أيام المعرض آبيا إلا أن يتركا بصمة حتى في آخر أيام المعرض حيث منع فريق الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” الإعلامي المكلف تغطية فعاليات معرض دمشق الدولي من تغطية الحفل الفني لعلي الديك الذي أقيم مساء على مسرح مدينة المعارض.

وفي اتصال هاتفي مع مدير التحرير في وكالة سانا أكد أن الفريق تحدث مع عدد من المشرفين على تنظيم الحفلة للسماح لهم بالدخول والتصوير إلا أنه تم رفض ذلك ، وأنه لم يتم إلى اللحظة معرفة السبب الذي أدى لمنع فريق سانا من الدخول على الرغم من السماح لعدد من وسائل الإعلام العامة والخاصة الأخرى بالدخول لتغطية الحفل.

ولتفاصيل أكثر قام موقعنا بالاتصال بالمكتب الإعلامي بمعرض دمشق يزن الكاتب الذي أكد أنه لم يتم منع فريق سانا من التغطية وأن المشرفين على تنظيم الحفلة والأمن الموجود اضطر لتشديد المراقبة لوجود شخصيات مهمة تحضر الحفل وتوقع قدوم مسؤولين لكنهم لم يحضروا.
ويبدو أن المشرفين على الحفل لم يستطيعوا التفرقة بمن يمكنه تخريب الحفل وإثارة الفوضى وبين الإعلاميين الذين رافقوا إدارة المعرض من أول يوم لتغطية فعاليات معرض دمشق .


مقالة ذات صلة:

إصابة مراسل سانا واستهداف بالرصاص المتفجر المراسلين الموجودين على جبهة جوبر


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View