الجامعات السورية

“ضربة منية” هكذا وُصفت تصريحات وزير المالية مأمون حمدان التي قال فيها إن الحكومة “تدفع مع مطلع كل شمس 3 مليارات ليرة كدعم اجتماعي”.

هاشتاغ سيريا ـ رولا السعدي

لاقى تصريح حمدان انتقاداً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم من اعتبر أنه “يمنن” المواطن، ومنهم من سخر من الرقم المطروح معتبراً أن هذا الرقم غير كاف إذا قورن بعدد المواطنين.

الحقوقي د. سام دلة يشبّه “هذا التمنين” بما يفعله “رجل مع أولاده، يذكرهم كل صباح بعبء تكلفة تأمين احتياجاتهم… لو كان يملك حساً أبوياً بأدنى درجاته ويتصرف على أساسه لما فعل ذلك”، وركز على سياسات الدعم قائلاً إن سياسات الدعم تساهم في تفقير (تفقير تراكمي: مادي وسياسي واجتماعي…) لفئة واسعة من المجتمع، وتسمح بهامش كبير من الفساد”

وخلال اتصال أجراه موقع هاشتاغ سيريا مع الدكتور منير حمش قال “إن الدعم الاجتماعي يجب أن يقرأ ويُلمس على أرض الواقع، والواقع يقول إن هذا الدعم لا يكفي المواطن ليعيش حياة كريمة، فهو مازال يشعر بعبء متطلبات الحياة، ويعاني للحصول على أبسط احتياجاته”

ورأى الدكتور الحمش أن السياسة الاقتصادية بشكل عام تحتاج لمراجعة وتدقيق، وقال إنه لم يجد جهة داخلية على مستوى مناقشة هذه السياسة”.

وكان الوزير حمدان قال في تصريح لصحيفة الوطن السورية، إن وزارة المالية “تدفع مع مطلع كل شمس 3 مليارات ليرة كدعم اجتماعي، موزع إلى مليار ليرة لدعم إنتاج الخبز، ومليار لدعم الطاقة الكهربائية وتأمينها وفق التعرفة المعتمدة من الحكومة، ومليار ليرة لتأمين المشتقات النفطية لمختلف الاحتياجات الصناعية والمنزلية والنقل وغيرها”


مقالة ذات صلة :

الدعم الاجتماعي في موازنة 2018 مزحة حكومية

وزير المالية يوضح بالتفصيل أهمية قانون البيوع العقارية وتأثيره على أسعار بيع وآجار العقارات


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام