أفادت وكالة سانا عن وجود خلافات داخل فصيل «جيش الإسلام» تؤخر خروج الدفعة الرابعة من مسلحيه وعائلاتهم من دوما إلى جرابلس.

وذكرت الوكالة أن سحب الحافلات من داخل مدينة دوما بهدف الابتعاد عن الخلافات الداخلية بين مسلحي «جيش الإسلام» وتركهم لحل خلافاتهم بأنفسهم

وأضافت الوكالة أنه لا توقف لاتفاق إخلاء مدينة دوما من المسلحين والحافلات تقف قرب حاجز الجيش السوري بانتظار العودة لاستكمال إخراج إرهابيي «جيش الإسلام» بعد حل خلافاتهم الداخلية.

في السياق أفادت «روسيا اليوم» أن عشرات الحافلات المخصصة لإخراج مسلحي «جيش الإسلام» المعارض وأهاليهم من مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية غادرت المنطقة اليوم فارغة.

وأضافت أن ذلك جاء بالتزامن مع انتهاء الاجتماع الموسع بين ممثلي الحكومة السورية ومركز المصالحة الروسي من جانب وقادة «جيش الإسلام» من جانب آخر بخصوص انسحاب المسلحين وأهاليهم الرافضين لتسوية أوضاعهم، حيث من المرجح أن الطرف السوري الروسي أعطى مهلة للمسلحين للخروج من آخر معقل لهم في الغوطة الشرقية.

يأتي ذلك في وقت وصلت فيه الدفعة الثالثة من عوائل مسلحي «جيش الإسلام» إلى مدينة جرابلس شمال سوريا، حسب مراسلتنا.


مقالة ذات صلة:

تحرير مختطفين من دوما كدفعة أولى


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View