نقل موقع «DW» أن تنظيم «داعش» قام بإعدام شاب تم اختطافه من القرى الشمالية الشرقية لمحافظة السويداء في الهجوم الأخير على المنطقة 25 تموز الماضي.

وقال «المرصد السوري» إنه الرهينة الأولى التي يتم إعدامها من قبل «داعش» منذ الهجوم الذي استشهد إثره 250 من أهالي السويداء، وعرّف الشاب عن نفسه باسم «مهند ذوقان أبو عمار» من قرية «الشبكي»، وفق ما أوردته وكالة «فراس برس» بعد إطلاعها على الشريط الذي يحوي رسالته.

ويشار إلى أن التنظيم الإرهابي لم ينشر الفيديو على حساباته المعروفة على «تلغرام»، في حين أن مدير شبكة السويداء 24 «نور رضوان» أفاد لتلفزيون «DW»، أن الشاب بعمر الـ19 عام، وهو طالب جامعي.

ويذكر أن «داعش» قام بهجومه على الريف الشمالي الشرقي لمحافظة السويداء بالتزامن مع تحرك قوات الجيش العربي السوري على آخر معاقل «داعش» في محافظة درعا.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام