المريخ فقد ماءه

كشف علماء الفلك في جامعة جونز هوبكنز الأمريكية سبب تكون حوض Medusae Fossae على سطح المريخ.

وبحسب وكالات بينت استنتاجات العلماء،أن هذا التكوين الجيولوجي ظهر نتيجة ثوران بركان تسبب أيضا في نشوء حوض للمياه ويحتمل ظهور الحياة فيه آنذاك.

ويعد Medusae Fossae تكوينا جيولوجيا ضخما من صخور متآكلة لينة، ويقع بالقرب من خط استواء المريخ ويمتد مسافة ثمانية آلاف كيلومتر.

ويحتوي هذا التكوين على تضاريس ناعمة ومتموجة ووديان ومرتفعات. كما يحوي صخورا مسامية وترسبات جليدية يقارن حجمها بحجم الترسبات في القطب الجنوبي للكوكب.

كما تضمنت الدراسة الجديدة تحليل معطيات عن الجاذبية، تم الحصول عليها من الأقمار الاصطناعية، ما سمح بتحديد كثافة صخور هذا التكوين، حيث تبين أنها تعادل ثلثي كثافة صخور قشرة الكوكب، بسبب مساماتها الكثيرة التي تشير إلى أصلها البركاني.

 

مقالة ذات صلة

الحياة على المريخ قد تستمر لفترة أطول من المتوقع!