كشفت دراسة هولندية، أن 41 بالمائة من اللاجئين السوريين في هولندا مازالو يعانون مشاكل نفسية.

ووفقا للنتائج الأولية للدراسة التي اجراها مكتب التخطيط الاجتماعي الهولندي «SCP»، فإن 44 ألف سوري حصلوا على تصريح الإقامة المؤقتة في هولندا ما بين 2014 ـ 2016، مصابون بالاكتئاب، والضيق، ومؤشرات عصبية أخرى.

ولفت البيان إلى أن 33 بالمائة من اللاجئين تعرضوا لسوء المعاملة، والابتزاز أثناء رحلتهم، وأن جزءا كبيرا منهم دفعوا مبالغ طائلة لمهربي البشر.

وحصل اللاجئون السوريون في هولندا على فرص قليلة جدا للعلاج من المشاكل النفسية.

وبحسب البيان، فإن 20 بالمائة من اللاجئين السوريين في هولندا يرغبون في العودة إلى بلادهم عند انتهاء الحرب فيها.


مقالة ذات صلة : 

المركزي للإحصاء : 3 ملايين ونصف المليون سوري مهجر