سورية ستسلم قريبا جدا لى الأمم المتحدة قوائم ممثليها في اللجنة الدستورية، هذا أكده نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف مشيراً إلى ضرورة إطلاق عمل هذه اللجنة بأسرع وقت ممكن.

وقال بوغدانوف إن “المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا ينتظر من الحكومة والمعارضة ومنا ربما أيضا، اقتراحات حول الأعضاء المحتملين في هذه اللجنة، علما بأنه قد يتم إشراك مجموعة من الخبراء أيضا في اللجنة”، وأعرب عن أمل موسكو في أن يكون بينهم خبراء سوريون في القانون الدستوري قبل غيرهم.

بوغدانوف اضاف أن روسيا سبق أن قدمت قبل عدة سنوات تصوراتها حول مشروعات محتملة للدستور السوري “لذلك أعتقد أننا سنعمل بتعاون وثيق مع جميع الأطراف، وبينها الحكومة السورية، وذلك على ضوء نتائج زيارة الرئيس بشار الأسد إلى روسيا وشركائنا الآخرين، ومنهم الدولتين الضامنتين”.

وأشار بوغدانوف الى أن الانتخابات الرئاسية القادمة في سوريا يجب أن تجري على أساس الإصلاح الدستوري المنشود.


مقالة ذات صلة : 

لقاء قمة بين الرئيسين الأسد وبوتين في سوتشي