تم تشكيل لجنة مشتركة بين محافظتي دمشق وريفها لدراسة واقع منطقة المدخل الجنوبي للعاصمة في المنطقة الممتدة من القدم إلى جسر السبينة على طريق دمشق درعا القديم.

ودعا محافظ دمشق بشر الصبان محافظ الريف علاء إبراهيم إلى التكامل في العمل مؤكداً على توحيد الرؤى وخصوصاً بما يخص عودة المحلات في المنطقة إلى العمل من عدمها أو إعادة الترميم أو البناء، موضحاً أنه يوجد في المنطقة على جانبي الطريق 450 محلاً يمكن أن يتم تقسيمها بين المحافظتين.

وقال الصبان حسب ما جاء في صحيفة الوطن: إن اللجنة المشكلة من قبل المحافظة تعمل على دراسة الواقع التنظيمي للمنطقة لذلك يجب أن يتم منع أي بناء على الأراضي الفارغة حالياً، مطالباً رئيس بلدية داريا ومدير خدمات القدم بالتنسيق بين البلديتين إضافة إلى التنسيق مع مدير تنفيذ مشروع المرسوم 66.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام