ورد إلى موقع هاشتاغ سيريا رد من وزارة التربية حول موضوع: (نسخ من «اللغة العربية» للتاسع مليئة بالأخطاء .. والمسؤوليات ضائعة) المنشور بتاريخ 4/2/2018، وفيما يأتي رد الوزارة، المذيل بتوقيع المدير العام لمؤسسة الطباعة:

إشارة إلى ما نشر على موقع هاشتاغ سيريا حول وجود عدد كبير من نسخ اللغة العربية للصف التاسع الأساسي ف 2 نسخة 2016/2017 محشوة بالأخطاء فإننا نبين لكم الآتي:

يتم دفع الكتب المدرسية إلى المطابع وفق المضمون العلمي المرسل من قبل مركز تطوير المناهج و الإخراج الفني المنجز من قبل مديرية المطابع في المؤسسة وتقوم المطابع بالتقيد

بال CD المرسل ويتم استلام الكتاب وفقاً لما ورد في الأصل المرسل وال CD.

ونظراً لكون طباعة الكتاب المدرسي عمل فني يدخل الكادر البشري فيه بمراحله المختلفة، لذلك فمن الممكن أن يكون هناك أخطاء، وهذه الأخطاء يترتب عليها أعباء مالية بحسب المادة 20 من العقد المبرم مع أي مطبعة في بنده الثالث الذي يتضمن على (يغرم المتعهد بقيمة الكتب المخطوءة أو المشوهة التي رفضتها المؤسسة أو إعادتها إلى فروع المؤسسة بسبب الأخطاء في التجليد (نقص ملزمة أو أكثر، تكرار ملزمة أو صفحة أو أكثر، نقص صفحة أو أكثر، تداخل ملزمة من كتاب مع آخر، قص ملزمة أو أكثر من كتاب بطريقة يفقد معها جزء من النص المطبوع).

وعليه تعتبر هذه الكتب مخطوءة يتم استبدالها بكتب صحيحة وتغريم المطبعة وفق نص العقد المبرم، وأحياناً هذه الأخطاء لا تمكن معرفتها إلا بعد استلام الكتاب وتوزيعه على أبنائنا الطلبة.

وقد قضت التعليمات إلى مستودعنا في كل المحافظات باستبدال أي كتاب يرد فيه أي خطأ دون أي مقابل ونرجو من كاتب المقال إعلامنا عن المدارس أو أي مكان توجد فيها مثل هذه الكتب من أجل استبدالها فوراً.

المدير العام للمؤسسة العامة للطباعة

زهير كامل سليمان


مقالة ذات صلة :

نسخ من «اللغة العربية»للتاسع مليئة بالأخطاء .. والمسؤوليات ضائعة


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View