تحرير الغوطة الشرقية

هاشتاغ سوريا_ نور ملحم

أكد مدير مركز الإيواء في منطقة الدوير بريف دمشق إبراهيم حسون في تصريح خاص ل”هاشتاغ سوريا” أنه تمت تسوية أوضاع جميع الشباب والرجال الذين يتراوح أعمارهم ما بين 18 و60 عاماً المتواجدين في مركز الإيواء وسمح لهم بالخروج من المركز والعودة إلى منازلهم في المناطق المحررة من الإرهاب لممارسة حياتهم الطبيعة مثل أي مواطن سوري وذلك بالتزامن مع قدوم شهر رمضان المبارك .

وأضاف حسون أنه تمت الموافقة على إعادة الموظفين العاملين في الدولة والذين تم فصلهم بحسب قانون العمل السوري نتيجة انقطاعهم عن العمل لأكثر من 15 يوماً بدون تبرير، بعد دراسة أوضاعهم وتسويتها.

يذكر أن عدد الأهالي الموجودين في المركز كان 11400 شخصاً ، 4300 رجلاً، و5900 إمرأة، 1200 طفل. ‏

وكان محافظ ريف دمشق أعلن اليوم الأربعاء ان المئات من أهالي الغوطة الشرقية المقيمين في مركز “حرجلة” سمح لهم بالعودة إلى منازلهم في الغوطة .


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View