رواية من ضاحية الأسد: نترقب .. ونحصي عشرات قذائف القتل العشوائي

هاشتاغ سوريا _ رولا السعدي

على وقع اشتباكات مستمرة في حرستا .. وقذائف قتل عشوائي بالعشرات .. ونزف الجرحى .. يعيش سكان ضاحية الأسد بشكل يومي.

إحدى سكان الضاحية تحدثت لـ «هاشتاغ سيريا» عن الأوضاع المضطربة التي تعيشها الضاحية، كانت تقول إنها لا تستطيع أن تفعل سوى أن تترقب، وتحصي عدد القذائف، «أكثر من 30 قذيفة صاروخية سقطت حتى الآن، إحداها سقطت على حافلة لنقل الركاب قرب دوار الضاحية، أدت إلى استشهاد شخص وجرح آخرين، في حالة خطرة»

تحدثت عن جريحة فقدت حياتها يوم أمس بعدما بقيت تنزف بعد إصابتها، ولم يتمكن أحد من إسعافها، لأن حالة استمرار سقوط القذائف كان يمنع الآخرين من الاقتراب منها وإسعافها.

وأشارت إلى أن الضاحية تفتقر إلى منظومة إسعاف أو حتى سيارة إسعاف للطوارئ على الأقل.

ويشار هنا أن صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت خبراً يقول إن وزارة الصحة «استجابت لمناشدة» أطلقها أهالي ضاحية الأسد، وخصصت سيارة إسعاف لتوضع ضمن الضاحية، بغية نقل المصابين.


مقالة ذات صلة :

بعد الاشتباكات .. والهاون .. حرب نفسية تستهدف ضاحية الأسد بريف دمشق


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام