كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبدالله الغربي وصول باخرة محملة بحوالي 25 ألف طن من القمح ذي منشأ روسي يتم تفريغها في مرفأ طرطوس، وهي من إجمالي العقد الأخير الذي تم إبرامه في نهاية العام الماضي 2017 والذي تبلغ كميته 200 ألف طن، بحيث يكون قد وصل أكثر من 100 ألف طن من كامل العقد.

وفي سياق متصل حسب ماجاء في الوطن اجتمع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أول أمس مع وفد من جمهورية روسيا الاتحادية برئاسة سيرغي ستوقبون، حيث أبدى الجانب الروسي استعداده لإيجاد آفاق جيدة لتصدير القمح الروسي إلى سورية مقابل استيراد الخضر والفواكه من سورية، حيث إن السوق الروسية واعدة أمام المنتجات الزراعية السورية.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام