روسيا تكشف معلومات استهداف قواعدها في سوريا

جماعة «أحرار الشام» تقف خلف الهجوم على القاعدتين العسكريتين الروسيتين في سوريا.

هكذا نقلت صحيفة «كوميرسانت» عن مصادر عسكرية خاصة.

وأوضحت المصادر للصحيفة التي سبق أن أعلنت عما وصفته بأكبر خسارة تتعرض لها روسيا في قاعدة حميميم. إن العسكريين الروس تمكنوا من فك تشفير معطيات الطائرات دون طيار المزودة بقنابل يدوية الصنع التي تمت السيطرة عليها وإسقاطها سالمة.

وقالت الصحيفة إن 13 طائرة من دون طيار مزودة بقنابل يدوية الصنع «درونات» هاجمت القاعدة الروسية في حميميم والقاعدة البحرية الروسية في طرطوس، ولكن الهجوم فشل، ولم تتمكن أي من «الدرونات» من الوصول إلى أهدافها، إذ أسقطت وسائط الدفاع الجوي بعضها، وتمكن العسكريون الروس من السيطرة على 3 منها.

وقالت «كوميرسانت» إنه تم استخدام درونات مشابهة خلال الهجوم على قاعدة حميميم ليلة 31 ديسمبر الماضي. ولكن مقتل اثنين من العسكريين الروس وإلحاق الضرر ببعض المعدات الحربية كان بسبب قصف القاعدة بقذائف الهاون من الأرض.

المصدر: روسيا اليوم


مقالة ذات صلة :

موسكو .. «محتارة» من المواقف الأمريكية تجاه سوريا


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام