هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

زوار معرض الكتاب ودور النشر: مكان المعرض غير مناسب!

الأحذية في المحلات الفخمة

ظهرت معارض الكتب منذ سنوات بعيدة، كظاهرة إيجابية تؤكد الإيمان بأهمية وجود الكتاب باعتباره أقدم وأرسخ الوسائل لنقل المعرفة والثقافة، كما توفر المعارض فرصة للحوار بين الناشرين وتمكن القارئ من الاطلاع على أحدث إصدارات دور النشر.

هاشتاغ سوريا- فلك القوتلي

لذا من المفترض أن تتم تهيئة جميع العناصر التي من شأنها أن تدعم هذا المعرض من حيث الموقع وتأهيل المكان واتساعه، وهذا ما لا تتم مراعاته فوجود معرض الكتاب في مكتبة الأسد يتسبب في ضغط الأجنحة وضيق المكان على الزوار، في الوقت نفسه نقله إلى مدينة المعارض يضعف الإقبال عليه نظرا لبعد المكان، ومن المفترض البحث عن مكان أكثر ملائمة للقيام بمعرض ناجح ولرفع الإقبال عليه.

يقول “عبد الرحمن” صاحب دار نشر مشارك في المعرض لـ”هاشتاغ سوريا” إنه يعاني كثيراً من وجود المعرض في مكتبة الأسد كون المساحة ضيقة ولا يوجد تكييف والشمس تدخل لمنتصف المكان و لا يوجد سوى مساحة صغيرة يمكنه الجلوس فيها بعيداً عن الشمس.

ويضيف “طارق” صاحب دار نشر آخر: المكان مقبول نوعاً ما ولكن معرض يليق بدمشق وسوريا يجب أن يكون في مكان أفضل من ناحية المساحة والتنظيم ومدينة المعارض القديمة هي مكان أفضل برأيه أكثر من هذا المكان، مضيفاً أن معظم دور النشر تنظلم بسبب وجود بابين للمعرض يفتحان بالتناوب، ما يجعل الناس يملون من البحث عن المدخل المحدد ويتشتت التجوال في الأجنحة.

وقام “هاشتاغ سوريا” باستطلاع أراء للزوار فقال أحدهم أول زيارة لي في المعرض تفاجأت أن قسم التخفيضات وركن الأطفال فارغين تماما ولا يوجد أي كتاب فيهم ولا يوجد أي شخص بداخلهم للاستفسار عن السبب، وتابع بينما يوجد جناح كامل لكتاب إعلامي في إحدى المحطات العربية.

واختلف “إياد مرشد” مدير مكتبة الأسد مع رأي دور النشر حيث قال لـ”هاشتاغ سوريا”: أن وجود معرض الكتاب في مكتبة الأسد كان بناءً على طلب دور النشر، وتم اقتراح نقل المعرض لمدينة المعارض القديمة لكن تم الرفض من قبل البعض، على الرغم من أن تواجده هناك أكثر راحة كونه متكامل والأجنحة مغلقة والإنارة والتكييف أفضل، مضيفاً أن المعرض موجود في منتصف العاصمة دمشق و قريب من الجامعات.

وبيّن “مرشد”: أن تناوب فتح أبواب المعرض جاء كإنصاف لدور النشر وتحقق تكافؤ الفرص والعدالة بين دور النشر المشاركة ويتيح للزائر التجول بين كل أرجاء المعرض.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.