عاد التيار الكهربائي ليصل إلى مناطق البلدية والمتحف وساحة مدينة تدمر لتصبح الكهرباء مؤمنة في هذه المواقع.

وأكد مدير كهرباء حمص المهندس مصلح الحسن أنه خلال أيام سيتم إيصال التغذية الكهرباء إلى التجمعات السكانية لافتاً إلى أنه قبل أيام تم الانتهاء من إيصال الكهرباء إلى مركز المقبرة والجمعيات.‏

وفيما يتعلق بالواقع الكهربائي في الريف الشمالي لحمص أوضح مدير الكهرباء كما جاء في جريدة الثورة أنه تم البدء بتأهيل خط التوتر المتوسط لبلدة تلدو بطول نحو 6 كم والعمل على تمديد الأمراس وتركيب الأبراج إضافة إلى البدء بتأهيل خط تلبيسة وتم حتى الآن تركيب 11 مركز تحويل كهربائياً في مدينة تلبيسة والعمل مستمر على كافة جبهات الريف الشمالي ومنطقة الحولة بهدف إنجاز تأهيل وصيانة خطوط الشبكة المتضررة من الأعمال الإرهابية.‏


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام