تمكن سجين من داخل زنزانته من الاستيلاء على مبلغ مليون دولار بالإضافة لقيامه بشراء منازل فخمة وسيارات فارهة، مستعينا بالحساب البنكي لزوجته للقيام بعمليات تحويل الأموال.

السجين المحكوم بـ24 عاما بالسجن، تم اعتقاله في عام 2012 عندما كان طالبا في ماليزيا حسبما ذكرت “BBC”.

إلا أن هوب أولوسيغون وهو نيجيري الجنسية استطاع من داخل زنزانته تشكيل ثروة كبيرة، مستخدما بذلك شبكة من المتواطئين والمسؤولين الفاسدين الذين يديرون السجن.

حيث تمكن من الحصول على الإنترنت في زنزانته ليقوم بالعديد من عمليات الاحتيال، وبحسب الجهات النيجيرية المختصة، فإنها تلقت معلومات عن عملية احتيال يقف وراءها أولوسيغون وهو في سجنه.

وقالت السلطات إن أولوسيغون حصل على الإنترنت في الوقت الذي يمنع القانون ذلك.

ويصبح المحتالون عبر الإنترنت في نيجيريا أثرياء، ويستطيعون بسهولة رشوة مسؤولين في السجن، الذين يتقاضون رواتب متدنية.