داهمت قوة لجيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء منزل الشابة «عهد التميمي» واعتقلتها بعد تفتيش منزل عائلتها في بلدة النبي صالح غربي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وتم سوقها إلى جهة مجهولة.

عهد التميمي ذات الستة عشر عاماً عادة ما تشارك في المسيرات المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

وكانت وسائل إعلام اسرائيلية تناقلت، أمس، لقطات لـ«عهد» وهي تطرد جنود من الجيش الإسرائيلي من أمام منزلها.

وتسلمت «عهد التميمي» جائزة «حنظله للشجاعة» عام 2012، لشجاعتها في تحدي جيش الاحتلال الإسرائيلي.


مقالة ذات صلة:

مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن أمام سفارة واشنطن في بيروت


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام