حصد الشاب السوري أحمد سفيان بيرم جائزة “مينتور العربية للمبادرين الشباب 2019” بدورتها الثانية، عن عمله على تقديم منصات للسوريين هدف تشجيعهم على ابتكار الأعمال وتمكينهم اقتصادياً.

وجاء التكريم خلال حفل أقيم في لبنان لتسليم جائزة المينتور، بحضور رئيسة “مؤسسة مينتور العالمية” وملكة السويد سيلفيا، وشخصيات سياسية ودبلوماسية واجتماعية أخرى، بحسب موقع “الاقتصادي”.

وتحدّث بيرم عن قصته في ريادة الأعمال، حيث بدأ في سورية عام 2010 وأسس وأصدقاؤه مشروعاً ناشئاً لبيع الهدايا اسمه “جوي مايكيرز”، والتي تعني بالعربية صنّاع السعادة، لكن توقف المشروع بعد فترة قصيرة بعد بدء الأزمة السورية.

وعلى مدى الأعوام الـ9 الماضية، وجد بيرم نفسه يساند رواد الأعمال يومياً، ما جعله يدرك أن “العامل الرئيسي لنجاح المشاريع الناشئة يكمن في البيئة الداعمة وليس بعبقرية الفكرة”، حسبما قال، داعياً الجميع إلى دعم رواد ورائدات الأعمال لتحقيق طموحاتهم.

وأحمد سفيان بيرم رائد أعمال اجتماعي سوري، وناشط اقتصادي تعاوني، والمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في “Techstars”، ومستشار في مجلس “مؤسسة تك فيوجيز” منذ 2012.

وتعتبر مينتور العربية للمبادرين الشباب، مبادرة شبابية ﺃﻃﻠﻘﺖ 2016 ﻟﺘﺸﺠﻴﻊ ﺭﻭﺍﺩ ﺷﺒﺎﺏ ﻋﺮﺏ ﺣﻘﻘﻮﺍ ﺇﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺃﻭ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻲ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﻨﻤﻮﻱ، وتسليط الضوء ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺛﺮ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻲ الذي أحدثوه في المجتمع.