هاشتاغ سيريا ـ خاص

رسى عرض استثمار فندق الجلاء الرياضي (التابع للاتحاد الرياضي العام) على مجموعة «مروج الشام للاستثمار والسياحة» وهي المجموعة التي اشتهرت مع أكبر ملّاكها وسيم القطان، خاصة بعد «العقد الملياري» لاستثمار «مول قاسيون» الذي شكل ما يشبه القنبلة في عالم الاستثمار بعدما بلغت قيمته ملياراً ومئتي مليون ليرة.

 

وزارة السياحة فضت عروض استثمار فندق الجلاء الواقع على اوتستراد المزة بدمشق ليكون الفائز بالصفقة وسيم القطان، وهو الذي أسس منذ يومين شركة جديدة للاستثمار السياحي، وهو أيضاً رئيس غرفة تجارة ريف دمشق، كما قضى قرار صدر مؤخراً عن وزير التجارة الداخلية عبد الغربي.

المنشأة الجديدة وحسب المواصفات التي وضعتها وزارة السياحة للاستثمار، ستتألف من كتلتين: الأولى عبارة عن فنديق، والثانية مول تجاري.

العقد لمدة 45 عاماً، وحددته الوزارة على طريقة BOT (تشغيل، استثمار، نقل)، وتبدأ بعد مهلة إقلاع المشروع المحددة بأربع سنوات.

وسيتم هدم الفندق، وإنشاء فندق جديد مكانه، من فئة النجوم الخمس، وحسب مواصفات السياحة، من المقرر أن يتسع لـ 400 سرير، إضافة إلى مطعم صيفي يتسع لـ 500 كرسي، وقاعة لرجال الأعمال تتسع لألفٍ منهم.

يذكر أن الفندق عرض للاستثمار عدة مرات، وتوصلت السياحة في إحداها إلى شبه اتفاق مع رجل الأعمال وعضو مجلس الشعب محمد قبنض.

وسيم القطان مالك أيضاً لشركة لاروسا للمفروشات، إضافة إلى مروج الياسمين المحدودة المسؤولية، التي يتقاسم معظم أسهمها مع باسل الأبيض، إضافة إلى حصة صغيرة لفراس صباغ.

_________________________________________________________________________________