هاشتاغ سيريا ـ رولا السعدي

فجأة ظهرت أكثر من ثلاث صفحات مزيفة تحمل اسم «دمشق الأن» بعد ساعات من اغلاقها صباح امس

مراسلو «دمشق الآن» اكدوا ذلك من خلال نشر تنويه جاء فيه «لا يوجد بديل لصفحة دمشق الآن نهائياً و كل الصفحات التي تحمل اسم دمشق الآن مزورة بالكامل و الصفحة الأساسية مغلقة حالياً »

بعض صفحات التواصل الاجتماعي عزت أسباب إغلاق الصفحة إلى تعرضها للقرصنة والتهكير من قبل إدارة الفيس بوك، وقد تحدثت بعض الصفحات «المعارضة» فعلاً عن قيامها بتهكير الصفحة.

إلا أن وسام الطير، مدير شبكة دمشق الآن، لم يشر إلى أي من تلك الأسباب، بل أعلن عبر صفحته الشخصية اعتزاله للعمل الميداني على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ست سنوات من العمل المتواصل.

وقال: «وسام الطير ليس عميلاً ولا خائناً لتراقبوه وليس مؤذياً لهذه البلاد لتضيقوا عليه»

وجاءت التعليقات من رواد مواقع التواصل ومتابعي «دمشق الآن» متضامنة مع وسام الطير وتطلب إيضاح الأسباب المخفية التي أدت إلى إغلاق الصفحة.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View