منع الاستيراد و تخفيض تكاليف الإنتاج

هاشتاغ سيريا_ رولا السعدي

أكد عضو غرفة صناعة حلب ورئيس لجنة منطقة العرقوب الصناعية محمد صباغ لـ «هاشتاغ سيريا» أن النهوض بالقطاع النسيجي السوري يحتاج إلى تخفيض تكاليف الإنتاج من قبل الحكومة، ومنع استيراد أي سلعة لها شبيه محلي، وذلك حرصاً على المنتج المحلي. مطالبا بضرورة إعفاء الصناعيين من الغرامات لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات.

كلام العرقوب جاء نتيجة معاناة القطاع النسيجي حالهم في ذلك حال القطاعات الاقتصادية الأخرى في البلاد.

وفيما يخص العقود الخارجية، رأى الصباغ أنه يجب على الحكومة السورية أن تأخذ بعين الاعتبار مطالب الصناعيين بخفض الجمركة، مشيراً إلى أن هناك ارتفاع واضح بالأسعار الاسترشادية، والجمركية.

كما طالب بتشكيل لجنة حقيقية مسؤولة عن القطاع الصناعي، وقادرة على اتخاذ قرارات صائبة من شأنها أن تدعم القطاع الصناعي.

من جهته أكد مدير عام المؤسسة العامة للصناعات النسيجية الدكتور نضال عبد الفتاح أن أبرز المعوقات هي انخفاض العمالة ذات المحتوى المعرفي، نتيجة هجرة الشباب، ووجود عمالة فائضة لا تسهم في العملية الإنتاجية.

وأوضح عبد الفتاح أنه من المعوقات أيضاً انخفاض الأجور والرواتب ونظام الحوافز الحالي، مشيراً إلى أن الحل الوحيد يتمثل بربط الأجر بالإنتاج، من خلال تعديل قيمة النقطة لتصبح كنسبة مئوية من تكلفة وحدة المنتج، أو استخدام نظام الشرائح الذي طبقته المؤسسة في بعض الشركات التابعة لها.


مقالة ذات صلة:

خفض أسعار الغزول .. صباغ: خجول لا يناسب حماية الصناعة النسيجية


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام