هاشتاغ سيريا ـ خاص

تراجعت هيئة المالية في «الإدارة الذاتية» عن قراراتها بخصوص الضرائب الباهظة التي فرضتها على مؤسسات وفعاليات اقتصادية وتجارية، حسب ما ذكرت مصادر لـ «هاشتاغ سيريا»

 

وقالت المصادر إن الهيئة اضطرت للتراجع بعد أن رفضت كل الفعاليات دفع الضرائب المقدرة احتجاجاً على قيمتها المرتفعة جداً.

شركة الهرم، كانت إحدى الشركات التي عادت فروعها في الحسكة والقامشلي إلى العمل بعد توقف لعدة أيام، وقد تسبب الإغلاق بما يشبه حالة الشلل في التعاملات فالشركة تتحمل العبء الأكبر من التعامل بين المواطنين.

مصادر «هاشتاغ سيريا» أكّدت أن سبب الإغلاق هو ردّة فعل الشركة تجاه هيئة المالية في الإدارة الذاتية التي فرضت مبلغاً مالياً ضخماً كرسم ضريبة سنوية، تلك الضريبة، وحسب المصادر، وصلت إلى خمسين مليون ليرة، وقد رأت الشركة أن من المستحيل دفع مبلغ كذاك، وما زالت المفاوضات جارية مع الهيئة دون حسم، وإن كانت الهيئة أبدت تجاوباً لإعادة دراسة قيم الضرائب.


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام