أكد رئيس وفد المعارضة السورية إلى أستانا، أحمد طعمه “لروسيا اليوم” أن المعارضة المسلحة أخطأت بحمل السلاح، مشيرا إلى أنهم لا يطمحون حالياً أن يحلوا محل الحكومة السورية.

وقال في هذا الصدد: “الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة تجنح حاليا إلى الحل السياسي”، مؤكدا أن غالبية الفصائل المسلحة تنأى بنفسها عن الجماعات المتشددة بما فيها “جبهة النصرة”.

وأضاف طعمة الى أنه يأمل أن تتحول مدينة إدلب من منطقة خفض التصعيد، إلى منطقة وقف إطلاق النار، مشيراً الى أن أي اجتياح للمدينة سيؤدي إلى كارثة إنسانية على حد تعبيره .

وختم طعمة حديثه بأن المعارضة وصلت حديثاً إلى قناعة بأن روسيا تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية، وذلك بعد لقاء المعارضة مع الجانب الروسي.


مقالة ذات صلة: 

انطلاق الجولة التاسعة «لأستانا» وتوقعات باتفاق جديد جنوب سوريا

 


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View