نفى نائب رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني “أبو الفضل حسن بيغي” أن تكون بلاده هي من نفذت الضربة الصاروخية أمس على مواقع في هضبة الجولان، مؤكدا أن الجيش السوري هو من قام بالضربة.

وقال حسن بيغي في حديث لوكالة “سبوتنيك”: “إيران ليس لها علاقة بالصواريخ التي تم إطلاقها أمس الأربعاء على إسرائيل، ولو كانت إيران من قامت بذلك لأعلنا فورا”.

وحول التصريحات الإسرائيلية التي تداولت تدمير مواقع إيرانية في سوريا، أشار نائب رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني: “لا تواجد عسكري لإيران في سوريا، ولا قواعد، إسرائيل تكذب، ومن قام بالضربة أمس هي سوريا، كرد على الاعتداءات المتكررة على أراضيها”.


مقالة ذات صلة:عشرات الصواريخ تستهدف عشرة مواقع اسرائلية في الجولان المحتل مصدرها سوريا

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام