عدادات سيارات الأجرة

مما لا شك فيه أن إطفاء عدادات سيارات الأجرة، يعتبر مخالفة مرورية، تلك المخالفة التي باتت شائعة أكثر من الحالة المثالية.

وغالبا ما يتذرع سائقو التكاسي أن العداد معطل، بينما يقول آخرون أن العداد غير معدل وفق التسعيرة الجديدة للنقل، وهكذا دواليك.

ويزيد من عمق المشكلة الحالة المزاجية السائدة في فرض الأسعار على ذوي الدخل المحدود، في ظل عدم توفر العدد الكافي من وسائط النقل العامة.

وقد أفادت مصادر خاصة «لهاشتاغ سيريا» في فرع مرور دمشق أن المرور يبذل أكبر جهد ممكن للتغلب على حالة عدم تشغيل عدادات سيارات الأجرة، ولكن وفي الوقت نفسه من غير الممكن مراقبة كل سيارة على حِدى.

وبالإضافة إلى مشكلة ارتفاع الأسعار تبرز مشكلة أخرى هي سيارات التكسي غير النظامية وغير المرخص العمل لها وإنما تتبع إلى مكاتب نقل خاصة وبسيارات نقل سياحية خاصة أيضا، تلك السيارات التي تفرض أسعارا خيالية على الركاب، بلا رقيب ولا حسيب.

وأكدت مصادر في المرور أن عقوبة عدم تشغيل العداد هي توقيف السائق وحجز التكسي لمدة يحددها القضاء، وأما عقوبة استخدام السيارات السياحية كسيارات أجرة هي الحجز.


مقالة ذات صلة:

محافظة دمشق: التكاسي يجب أن تتقاضى أجرتها على العداد وليس على الراكب

Mountain View