مع انضواء ما بقي من أحياء مدينة درعا خارج سيطرة الجيش، ضمن إطار «التسويات»، وسع الجيش السوري نطاق عملياته جنوباً، فيما انشغلت وسائل التواصل الاجتماعي بنقل صور التعزيزات العسكرية التي بدأت بالوصول إلى القنيطرة تمهيداً لتطهيرها من المسلحين .

وذكرت مصادر ميدانية أن الجيش السوري تصدى لهجوم عنيف شنته الجماعات المسلحة فجر اليوم الخميس 12 /7 على أطراف تل كروم جبا في القطاع الأوسط بعد تمهيد من قبل العدو الإسرائيلي.

وأضافت المصادر: الجيش السوري استهدف تحركات الجماعات المسلحة المدعومة بالغطاء الجوي الإسرائيلي في الدوحة وام باطنة والصمدانية الغربية محققة إصابات بصفوفهم دون تغير في خارطة السيطرة.

وبحسب المصادر جاء العدوان الإسرائيلي بعد ساعات من وصول قوات النخبة السورية إلى القنيطرة لتوسيع عمليات الجنوب.


مقالة ذات صلة:

تعزيزات عسكرية روسية ضخمة تتجه من حميميم إلى درعا جنوباً


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام