البوابات الإلكترونية السلطات الإسرائيلية

بدأت قوات الاحتلال بإزالة البوابات الإلكترونية في المسجدا لأقصى  ،حيث قرر  المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغّر إزالة أجهزة الكشف عند المسجد الأقصى واستبدالها بتفتيش ذكي .

وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن إسرائيل ستزيل الكاميرات التي نصبتها على مداخل الأقصى لاسترضاء أهل القدس .

وفي هذه الأثناء، هاجمت الشرطة الإسرائيلية  فلسطينيين توافدوا إلى باب الأسباط، رداً على وصول جرافات وشاحنات إسرائيلية إلى المكان محملة بمعدات حفر وبناء.

وقال شهود عيان في تصريحات صحفية إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت باتجاه المعتصمين، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.

يأتي هذا في الوقت الذي يعقد  فيه علماء الأقصى اجتماعاً لاتخاذ قرار بشأن دخول المصلين للمسجد الأقصى من عدمه بعد بدء السلطات الإسرائيلية فجر اليوم إزالة البوابات الإلكترونية، من أمام بوابات المسجد الأقصى.

وقال الشيخ رائد دعنا أحد أئمة الأقصى،إن القرار الذي سيتخده الاجتماع سيكون قرار الناس في الشوارع، حيث سيستمع الوقف إلى ما يريده الناس ويتخذ قراره بناء على ذلك .

ومنذ أكثر من أسبوع، تشهد القدس احتجاجات ومواجهات بين قوات إسرائيلية وفلسطينيين يحتجون على نصب إسرائيل تلك البوابات على مداخل المسجد الأقصى ليمر منها المصلون، في محاولة من إسرائيل لفرض سيادتها على المسجد.


مقالة ذات صلة :

مجلس الأمن يجتمع الاثنين لبحث مواجهات القدس


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View