هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

عمال هندسة المرور تعرضوا “للفتق” بسبب إزالة مخالفات مواقف السيارات.. والمحافظة يائسة وتدرس الاستعانة بالمرور

لم ينجح قرار محافظة دمشق المتعلق بإزالة مواقف السيارات المخالفة، والذي يقضي بدفع غرامات مالية وحجز السيارة المخالفة، وذلك بسبب عدم التزام أصحاب المخالفات بالدفع والتهرب من المسؤولية، ووجود ثغرة بطريقة الجباية المالية للمخالفات .

هاشتاغ سوريا _ يزن شقرة

وصرح مدير هندسة المرور في محافظة دمشق، ياسر بستوني، ل”هاشتاغ سوريا” أن “المواقف النظامية هي فقط التي تحدد بشاخصة تضعها المحافظة عن طريق هندسة المرور، وتحوي على عدد المواقف ومسامير صفراء تحدد مساحة الموقف وعلامة توضع على الزفت” .

وتابع بستوني “كل ما عدا ذلك من (جنازير وأحواض زراعية، ودواليب وغيرها) تعتبر مواقف مخالفة، وتوجد ورشة مخصصة تحوي على سيارة واليات، تسمى ورشة إزالة وهي تقوم بمراقبة الشوارع يومياً، وإزالة المخالفات” .

المخالفات غير مجدية وأصحاب المواقف يتنصلون ..

وتحدث بستوني عن أسباب عدم نجاح القرار بمراحله الأولى قائلاً “المشكلة أن المخالفين لا يلتزمون بعد ازالة المخالفة، فعلى سبيل المثال عند ازالة المخالفات في المزة والانتهاء من المنطقة، والبدء بمكان أخر، نتفاجأ بعودة المخالفات في المنطقة الأولى مما يعيق عملية استمرار الإزالة في باقي المناطق” .

وأضاف مدير هندسة المرور أن “المخالفات غير مجدية بسبب آلية الجباية، وخاصة أننا نعتبر الغرامات مصدر للردع وليس كدخل للمحافظة، فهي 15 ألف أول مرة و 25 ألف ثاني مرة و35 ألف ثالث مرة و100 ألف رابع مرة مع حجز المركبة أو ختم المحل التجاري إن كان الموقف لصاحبه” .

وتابع ياسر بستوني “تخرج الورشة وتجد المخالفة وتعمل على ازالتها، وحين يسأل الموظفون لمن هذا الموقف يتهرب أصحاب المحال وينكرون معرفتهم بصاحبه ويتبرأ الجميع من المسؤولية، فلا نستطيع تحرير المخالفة،أما في حال معرفة صاحب المخالفة ومطالبته بالغرامة، فيقول لنا أنه لا يملك مالا للدفع، فلا يستطيع الجابي تحرير المخالفة مالياً”.

إصابات جسدية بين العمال “فتاق ووجع ظهر”

وقال البستوني أن “عدد العمال في الورشة خمسة أشخاص ويتحملون ضغط عمل كبير، ووضعهم محزن بسبب الجهد الكبير الملقى على عاتقهم والأوزان الكبيرة التي يحملوها أثناء الإزالة، والمشكلة أن المخالفات تعود للظهور بعد ساعات من ازاتها في نفس المناطق” .

وأشار البستوني “أًصبحت الأهالي تضع أحواض كبيرة كي لا يتمكن الموظفون من ازالتها مما تسبب لهم بأمراض كالفتق وآلام الظهر، عند حملها ونقلها ووضعها في المستودعات” .

مشروع قرار لآلية جباية جديدة عن طريق شرطة المرور ومديرية النقل

وأكد البستوني ل”هاشتاغ سوريا” أن “هناك اقتراح تقدم للمحافظ يتعلق بطريقة جباية وآلية عمل جديدة، تضمن الخروج بالورشة بعد الظهر أو ليلاً حيث تكون أغلب السيارات في المواقف المخالفة، وهنا تتمكن الورشة من معرفة صاحب الموقف وتنظيم اشعار يلصق على سيارته ويعلمه بوجود غرامة ومهلة 7 أيام لدفع مخالفته ومراجعة هندسة المرور لتسديدها” .

وأضاف البستوني “بعد مضي 7 أيام وعدم دفع المخالفة تقوم هندسة المرور بإرسال جداول المخالفات إلى فرع المرور وهنا تتم الملاحقة من فرع المرور أما بإذاعة بحث بالسيارة المخالفة أو بإضافتها للترسيم السنوي، ومن المحتمل ارسال نسخة لمديرية النقل لنضع عليها اشارة رهن على السيارة ولا ترفع الإشارة قبل مراجعته لدائرة هندسة المرور لتبرئة ذمته المالية” .

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.